كشفت لكزس خلال مشاركتها في معرض طوكيو للسيارات عن عن أول نموذج للمركبة الكهربائية سيارة LF-30 الكهربائية والتي تمثل رؤيتها للجيل القادم.

انحرفت لكزس عن المظهر المستقبلي، والذي يتضح أنه في شكل سيارة بدون سقف، حيث يكون السقف من الزجاج، وفي الداخل وضعت لكزس ضوابط لتفعيل الإيماءات في الاستخدام وإنشاء أنظمة معلومات للسيارة بتقنية الواقع المعزز.
تأتي المقاعد الأمامية في سيارة LF-30 أقرب إلى مقاعد الطائرة من الدرجة الأولى، وتستخدم المقاعد الخلفية ما يسمى تقنية العضلات الاصطناعية ليستمتع الركاب بتجربة جيدة.

عندما يتعلق الأمر بالقيادة، سيكون لدى المستخدمين خيار الوضع المستقل، وسيحصلون أيضًا على عناصر تحكم متقدمة في الموقف، للحفاظ على مستوى رؤية خط السائق، وسيقوم النظام بضبط عزم الدوران في كل عجلة وقد أصبحت هذه القدرة ممكنة عن طريق المحركات الكهربائية في كل عجلة.
هناك امتيازات أخرى مثل وجود طائرة ذكية بدون طيار مدمجة ع السيارة والتي تحمل حقيبتك من عتبة منزلك إلى صندوق السيارة، وتستخدم سيارة LF-30 الشحن اللاسلكي وهو عبارة عن ذكاء اصطناعي يمكنه مزامنة الشحن وفق جدولك اليومي والتعرف على أصوات السائقين وضبط السيارة حسب تفضيلاتهم.
تخطط لكزس لكشف النقاب عن أول سيارة تعمل بالكهرباء خلال الشهر المقبل، وتعمل أيضًا على المكونات الإضافية المختلطة، ومنصة BEV المخصصة، وبحلول عام 2025 من المتوقع أن تقدم لكزس نسخًا كهربائية لجميع سياراتها.

Lexus LF-30