تحدث الينا

زهرة دار: طريق مفروش بالفن والنجاح

بخيالها الواسع ورؤيتها الفريدة، شقّت طريقها نحو الإبداع حتى باتت سفيرة للفن، إنها زهرة دار الفنانة السعودية الشابة متعددة المواهب، والتي تجسد غزارة مخيلتها في أعمالها الفنية.

بخيالها الواسع ورؤيتها الفريدة، شقّت طريقها نحو الإبداع حتى باتت سفيرة للفن، إنها زهرة دار الفنانة السعودية الشابة متعددة المواهب، والتي تجسد غزارة مخيلتها في أعمالها الفنية.

أعمال تتنوّع بين النحت والرسم والتشكيل الفني وغيرها من التخصصات الفنية، حتى أن خبراء الفن وصفوا أعمالها بالحالة الفريدة التي تلامس العواطف وتأسر الأبصار. كما لفتت إبداعاتها الأنظار الباحثة عن الفن الأصيل في المعارض المرموقة مثل معرض أثر، السركال أفنيو ووزارة الثقافة السعودية.

ولكنها تبقى وفيّة لمن ساعدها في صقل موهبتها، إذ تنسب الفضل في نجاحها وتطورها لدعم وتوجيه كبار الفنانين في المنطقة.



وكغيرها من الفنانين الناشئين، واجهت زهرة في بداياتها المهنية للعديد من التحديات خلال محاولتها ترك بصمة مميزة في الساحة الفنية المحلية.

لهذا لا تتردد في تقديم الدعم للفنانين الناشئين، وتترك لهم حرية الاطلاع على موسوعة خبراتها التي اكتسبتها على مر السنين. ليس هذا فحسب، إذ تعمل على بناء ملتقى إبداعي في جدة بالمملكة العربية السعودية حيث يمكن للفنانين إبراز مواهبهم وعرض أعمالهم.

وتؤمن بأن هذا الملتقى الإبداعي سيوفر المعرفة والثقة للفنانين الشباب في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية ويشجعهم على دخول مجال الفن.

أبصرت زهرة النور في جدة وعاشت فيها حتى شبابها، ثم تنقلت بين كندا وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية لتكمل دراستها.

وقد اكتسبت معرفة عميقة في السلوك البشري والمجتمعات أثناء دراستها لعلم الاجتماع والأنثروبولوجيا في جامعة كونكورديا في كندا. وبعد الانتهاء من دراسة الفنون المعاصرة، انتقلت إلى برشلونة حيث عملت بالتشكيل الفني وكانت دائماً تحلم بتقريب الناس وتسليط الضوء على ثقافة المملكة العربية السعودية أمام العالم أجمع.

هذا وترى زهرة أن من بين أكثر الأشياء التي تشعل فتيل إلهامها هي سيارة لكزس LC الخاصة بها، حيث تشعر بأن بينهما ترابطاً استثنائياً وتناغماً في الأفكار.

وتعتبر أن قوة وأداء لكزس LC تحرّك كل الحواس وهو أمر بالغ الأهمية للفنان ليعبّر عن مكنونات أفكاره.

LC اكتشف لكزس

اكتشف LC