فنانان من الإمارات يفوزان بالجائزة الكبرى لمسابقة لكزس للتصميم في أسبوع ميلانو للتصميم 2015

دبي، 26 أبريل 2015: فاز الثنائي الفني من دولة الإمارات العربية المتحدة والمكون من إيمانويلا كورتي وإيفان باراتي ، بالجائزة الكبرى لمسابقة لكزس للتصميم لعام 2015، التي تم فيها تقديم1,171 تصميماً من 72 دولة، وقد أقيم بهذه المناسبة حفل تسليم الجوائز خلال معرض أسبوع ميلانو للتصميم 2015.

وقال سعود عباسي، مدير إداري لكزس في الفطيم للسيارات: "نفخر بأن اثنين من المشاركين من دولة الإمارات العربية المتحدة تمكّنا من الوصول للمراحل النهائية من مسابقة لكزس للتصميم العالمية وإثارة إعجاب لجنة التحكيم. ويعد هذا الفوز دليلاً واضحاً على المواهب الرائعة الموجودة في الإمارات، خصوصاً في مجال الفنون والتصميم، والذي يعتبر جزءاً محورياً من نهج علامة لكزس، الهادف إلى إضافة أبعاد إنسانية على أعمال التصميم".

وقام المصممان بابتكار تشكيلة من الملابس والإكسسوارات تركز على استعمال الحواس أطلقا عليها اسم “SenseWear”. وتمثلت الغاية الرئيسية من تشكيلة “SenseWear” في تحفيز الحواس الإنسانية وتحسين نطاق وعيها وإدراكها. وقد تم تصميم هذه الملابس بهدف تهدئة الأحاسيس والمشاعر واحتوائها أو تعزيزها وإبرازها وذلك حسب ما تقتضيه الحاجة.

وأشارت إيمانويلا كورتي: "نفخر بتحقيق هذا الإنجاز المميز، ونأمل من خلال تشكيلة “SenseWear” مساعدة الأفراد الذين يعانون من اضطرابات في الإحساس، ويرغبون في التفاعل على نحو جيد باستخدام حواسهم، أو الخوض في تجربة للتفاعل مع البيئة المحيطة بهم من منظور جديد، مثال ذلك الأطفال المصابين بمرض التوحد. كما أن هذا الفوز يعد مكافأة مجزية لنا نظير الجهود الدؤوبة التي بذلناها لابتكار هذا التصميم".

وضمت النماذج الأولية للملابس، تشكيلة من القطع القابلة للإرتداء بما في ذلك BiteMe، HoldMe، PullMe، SqueezeMe، و PumpMe، والتي يمكن استخدامها لتعزيز أوتهدئة مشاعر إنسانية معينة.

BiteMe هي قلادة للتذوق، واللمس، توفر ملمساً وطعماً مختلفاً، وتعيد إلى الأذهان ألعاب الأطفال التي يتم فيها توظيف حواس عدة.

HoldMe معطف مع قبعة يصدر عنه أصوات تساعد على تعزيز القدرة السمعية للشخص الذي يرتديه. وقد تم تغطية هذا التصميم برقائق موسيقية ينبعث منها مجموعة أصوات وذلك استجابة لحركات الشخص، فيما تساعد سماعتان فائقتان مدمجتان، على الاستماع للأصوات الجديدة غير المتوقعة.

PullMe وشاح عطري يحتوي على تشكيلة من الروائح والعطور المألوفة، والتي يتم استخدامها لاستحضار اللحظات السعيدة والأحاسيس التي تبعث على الارتياح. ويمكن تزويد ملحقاتها القابلة للسحب بالروائح.

SqueezeMe وشاح متعدد الأغراض للاستخدام في الحالات العاطفية الطارئة. يتم ارتداؤه عادة حول الرأس، وتلتف مادة الوشاح المرنة حول الجسم، بحيث ينتج عن ذلك تأثير مشابه لعناق حار يعمل على تهدئة الشخص الذي يرتديه. وقد تم الحصول على الأداء الفعّال لهذا التصميم، من خلال دراسة تناولت استخدام تقنية الليزر في قص القماش.

PumpMe جاكيت يشتمل على جهاز نفخ يعزل الشخص الذي يرتديه عن المؤثرات الخارجية غير المرغوب فيها، ويعمل على إيجاد مساحة خاصة خالية من التواصل. ويهدف الجزء القابل للنفخ إلى توفير ضغط هواء عازل حول الجسم، بما يضفي شعوراً مهدئاً للأشخاص الذين يعانون من حالات الاضطراب الحسي.

وأنشأ الثنائي مبادرة فنية جامعة باسم "كارافان"، تتبنّى نهجاً متعدد التخصصات وتهدف إلى إيجاد وجهة نظر بديلة حول المجتمع المعاصر والبيئة المحلية. وتربط أعضاء "كارافان" اهتمامات مشتركة تتعلق بالجوانب الثقافية والمادية والاجتماعية التي يتميز بها مجتمع العولمة.

وأضاف عباسي: "تشتهر لكزس بتصميم وتصنيع سيارات مذهلة، من خلال عملية الربط بين أحدث التصاميم الرائدة والتكنولوجيا المبتكرة، على نحو مشابه لما قام به الفائزان بجائزة لكزس للتصميم للعام الحالي، حيث استخدما عملية الجمع بين أحدث التصاميم والتكنولوجيا المبتكرة، وذلك من أجل تقديم تصميم فريد ومميز".

وتعتبر مسابقة لكزس للتصميم فعالية عالمية، تهدف إلى دعم الجيل المقبل من المبدعين، الذين يساهمون في تشكيل مستقبل أفضل من خلال فن التصميم.

وقد تم عرض نماذج التصاميم الأولية لكورتي وباراتي خلال أسبوع ميلانو للتصميم، والذي يعد أكبر معرض للتصميم في العالم، إلى جانب أفضل ثلاثة نماذج أولية وكذلك تصاميم لـ 11 مشاركاً في الأدوار النهائية.

-انتهى-

معلومات للمحرر:

نبذة عن لكزس:

انطلقت لكزس في العام 1983، مدفوعة برؤيا تهدف إلى إيجاد سيارة فاخرة تشتمل على مزايا السرعة والأمان والراحة والأناقة. وطرحت لكزس سيارتها الأولى LS 400 الرائدة في العام 1989، وواصلت منذ ذلك الوقت إرساء معايير جديدة للمركبات الفخمة بجميع أنحاء العالم. وتم تصنيف لكزس من بين أكبر عشر علامات يابانية عالمية، مع شبكة مبيعات واسعة النطاق في أكثر من 70 دولة. ويقع المقر الرئيسي العالمي للشركة في اليابان، مع مراكز تشغيلية رئيسية في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. وتعد شركة الفطيم للسيارات الموزع الحصري، لسيارات لكزس بدولة الإمارات العربية المتحدة، ويوجد لديها قائمة كبيرة من سيارات السيدان، والسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، وسيارة كوبيه وأخرى عالية الأداء. وتضم مجموعة السيدان كل من CT، IS، ES، GS، وLS. فيما تشمل قائمة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، NX الجديدة كلياً، RX، GX، وLX. أما سيارة الكوبيه فهي RC بينما تقدم لنا علامةF سيارة RC F الرياضية عالية الأداء.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.lexus.ae و http://www.facebook.com/LexusAE

نبذة عن الفطيم للسيارات

تعتبر الفطيم للسيارات عضواً في الفطيم، مجموعة الشركات الرائدة بدولة الإمارات العربية المتحدة، والموزع الحصري لسيارات تويوتا ولكزس وهينو في الإمارات. وتوفر الفطيم للسيارات منذ ما يزيد على نصف قرن، خدمات البيع وما بعد البيع عالية الجودة لعملائها، من خلال شبكة كبيرة من صالات العرض وكذلك مرافق الخدمات وقطع الغيار التي تنتشر في مواقع استراتيجية بجميع أنحاء الإمارات. ويوجد من بين كل عشرة سيارات تسير على الطرق في دولة الإمارات أربعة تم شراؤها من صالات عرض الفطيم للسيارات، الأمر الذي يرسخ مكانتها باعتبارها شركة رائدة في قطاع السيارات دون منازع في الإمارات.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:

سوزان قزي

- مديرة الاتصال والعلاقات العامة - الفطيم للسيارات

00971566861887

Suzan.kazzi@alfuttaim.ae


طارق زعرب

- مدير علاقات عامة- جماسكو

00971566817883

Tariq.zuroub@gmasco.com