شرطة دبي ترحّب بأوّل سيّارة لكزس ES هايبرد تنضم إلى أسطولها

 



الفطيم للسيّارات - لكزس تتعاون مع شرطة دبي وتدعم أسطولها بأوّل سيّارة لكزس ES هايبرد تماشياً مع رؤية الإمارات لعام 2021 نحو بيئة مستدامة.

قامت الفطيم للسيّارات، الموزّع الحصري لمركبات تويوتا، لكزس، هينو، ومركبات تويوتا لنقل البضائع، والشركة الرائدة في مجال وسائل النقل المستدام في الإمارات، بالتعاون مع شرطة دبي لدعم المبادرات الخاصة بالبيئة المستدامة والمتعلّقة برؤية الإمارات لعام 2021.

وقد قدّمت الفطيم للسيّارات أوّل لكزس ES 350 هايبرد لمساعدة شرطة دبي في نشر التوعية حول حلول النقل الصديقة للبيئة، وتعزيز جهودها للتنقّل بطريقة مستدامة.

وقد قال اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي: “إنّ إدخال مركبات صديقة للبيئة إلى أسطولنا هو أمر بغاية الأهمية، ونحن نطمح إلى الاعتماد على مزيد من موارد الطاقة المستدامة، بما في ذلك الطاقة المتجدّدة، وبالتالي التقليل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الضارّة بالبيئة."

"نحن نظّمنا العديد من المبادرات لحماية مختلف البيئات الطبيعية، مثل زراعة أشجار المانغروف في منطقة رأس الخور، والتي أصبحت محمية طبيعية على مستوى عالمي، بالإضافة إلى إطلاق العديد من المبادرات لمكافحة تلوّث الهواء عبر تقليص الازدحام المروري، وإدخال قوانين تفرض إجراء صيانة للمركبات وذلك بهدف التخفيف من انبعاثاتها.”

"كما تبنَّينا مبادرات أخرى لمكافحة التلوّث البحري من خلال الاعتماد على أدوات متطوّرة وقوارب حديثة، بالإضافة إلى إطلاق مبادرة زرع مليون شجرة في دبي، وإدخال مركبات صديقة للبيئة ووضعها بخدمة الموظفين والزوّار في مقرّ القيادة العامة، وضمّ مركبات أخرى صديقة للبيئة إلى أسطول شرطة دبي.”

منذ أكثر من سبع سنوات، بدأت لكزس بتعبيد الطريق للاعتماد على وسائل النقل الصديقة للبيئة في الإمارات، وها هي اليوم تقدّم مجموعة واسعة من مركبات هايبرد إلى العملاء والشركات من خلال لكزس LS، LC ،

GS،RX، وCT.

إذ إنّ لكزس ES قد انضمّت حديثاً إلى المجموعة، معزّزة بذلك مكانة الفطيم للسيّارات الرائدة في النقل المستدام، وذلك بفضل مساهماتها البارزة بهدف الاعتماد على وسائل نقل أكثر استدامة وصديقة للبيئة في الدولة.