مشروع "مرونة الأغار" يحصد لقب "جائزة لكزس للتصميم 2016"



​​

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 14 أبريل 2016 - أعلنت شركة لكزس إنترناشيونال مؤخراً عن فوز مشروع "مرونة الأغار" (AGAR PLASTICITY) الذي قدمه فريق "أمام" (AMAM)، بالجائزة الكبرى ضمن "جوائز لكزس للتصميم 2016". وكانت لجنة التحكيم، المؤلفة من نخبة من المصممين والمبدعين، قد اختارت هذا المشروع المبتكر الذي يتمحور حول إمكانية استخدام الأغار للتغليف ولأغراضٍ أخرى.

وبهذه المناسبة، قالت أليس روزثورن، أحد أعضاء لجنة تحكيم "جائزة لكزس للتصميم 2016": "تهدف هذه التجربة الجريئة والطموحة من فريق ’أمام‘ إلى معالجة واحدة من أكبر مشاكل التلوث المعاصرة. وقد تمكن المصممون من تحقيق تقدم هائل خلال هذه الدورة من الجائزة، لا سيما من خلال إظهار مجموعة واسعة من التطبيقات العملية التي تصلح لها الأغار (وهي مادة هلامية مستخرجة من الطحالب البحرية). كما أن النجاح الذي حققوه يعطينا الثقة في قدرتهم على تخطي التحديات والتعقيدات العديدة التي سيواجهونها أثناء تطويرهم لهذا المشروع".

من جانبه، قال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "أود أن أهنئ فريق ’أمام‘ على مشروعهم الفائز. لقد تمكنوا من إظهار قدر كبير من الإبداع وسعة الخيال في ابتكار هذا المشروع، في الوقت الذي جاء فيه متماشياً مع موضوع ’التوقعات‘ الذي تدور حوله نسخة هذا العام من الجائزة. ويمثل ظهور مثل هؤلاء المصممين الموهوبين إضافة حقيقية تُثري الهدف من وراء ’جائزة لكزس للتصميم‘، والذي يتمثل في اكتشاف وتشجيع المواهب التصميمية الواعدة ومساعدتها على إحداث تأثير إيجابي على عالم التصميم".

كما أضاف يوشيتسوغو: "يشكل موضوع التصميم عنصراً جوهرياً لدى لكزس كعلامة تجارية لتطوير مركبات متفوقة، ويُعَد أيضاً طريقة لاستخدام التصميم المبتكر بهدف جعل العالم مكاناً أفضل. كما نود أن نتوجه بالشكر لعملائنا في منطقة الشرق الأوسط على دعمهم المتواصل وتقديرهم للإبداع ولمبادراتنا التي تهدف إلى صياغة مستقبل التصميم".

وتمَّت عملية الاختيار في معرض لكزس في "أسبوع ميلانو للتصميم 2016" بناءً على العروض التقديمية للمتسابقين النهائيين الأربعة الذين طوروا نماذج أولية، حيث يتم عرض جميع أعمال المتسابقين الـ 12 الذين تأهلوا للتصفيات النهائية، بما فيها النموذج الفائز بالجائزة الكبرى والنماذج الثلاث الأخرى، بالإضافة إلى لوحات الأعمال الإبداعية لباقي المتسابقين النهائيين. واستقطبت نسخة هذا العام من "جائزة لكزس للتصميم"، التي تدور حول موضوع "التوقعات"، 1,232 مشاركة من 73 دولة حول العالم، وتميزت العديد منها بكونها مبتكرة وخارجة عن المألوف ويمكن تطبيقها على أرض الواقع في المستقبل القريب.

ويفتح معرض "المقاربة مع التوقعات" من لكزس أبوابه أمام الجمهور في منطقة تورنيريا في ميلانو بإيطاليا. ويشهد المعرض تعاوناً فريداً بين فريق التصميم "استوديو فورمافانتازما" (Studio Formafantasma) ذو الشهرة العالمية، والشيف الشهير يوجي توكويوشي الحائز على نجمة ميشلان.

المقاربة مع التوقعات من لكزس

يوفر معرض "المقاربة مع التوقعات" من لكزس مقاربة استثنائية لا تضاهى تأخذ الزوار في رحلة لاستكشاف عالم فريد من التوقعات، فيما قامت لكزس بتصميم ثلاث مناطق ضمن مساحة العرض، مانحة بذلك الزوار تجربة متميزة في رحلة إلى عالم التوقعات لمشاهدة كيف تقدم لكزس الدهشة والإبداع الذي يصنع تجارب مذهلة.

ومن ناحية أخرى، أبدى فريق "استوديو فورمافانتازما" لدى زيارته لمقر لكزس في اليابان، إعجابه البالغ بالتزام الشركة حيال التميز في الحرفية، والإتقان في الإنتاج، وحس المسؤولية التي تتحلى بها في استخدامها للتكنولوجيا.

المنطقة 1: استكشاف الحرفية والإتقان

تتيح لكزس للزوار من خلال هذه المنطقة استكشاف مدى التزام لكزس حيال التميز في الحرفية والإتقان في تطوير مركبات استثنائية. وتم طلاء المقاعد الـ 18 الأنيقة الموجودة في هذه المساحة بنفس الطريقة المستخدمة في طلاء مركبة لكزس LF-FC التجريبية الرائدة، التي أُزيح الستار عنها لأول مرة خلال معرض طوكيو للسيارات 2015. ويتمكن الزوار من اختبار جودة وعمق الألوان من خلال مشاهدة هذه المقاعد ولمسها. كما تُعرض الأعمال الإبداعية للمتسابقين النهائيين الـ 12، بما في ذلك النماذج الأولية الأربعة، التي اختير من بينها مشروع "مرونة الأغار" الذي توج بالجائزة الكبرى، إلى جانب 8 لوحات لباقي الأعمال النهائية. وتغذي التصاميم الفائزة في "جائزة لكزس للتصميم 2016" شعوراً بالتوقعات، وتدعو الزوار للسير عبرها والتعرف على الجيل المقبل من المصممين المبدعين.

المنطقة 2: استكشاف غير متوقع

تصيغ لكزس تصاميم لم تخطر على بال أحد في السابق، وذلك بأسلوبٍ منقطع النظير. وفي وسط الغرفة ذات الجدران المستوحاة من جدران الشوجي الياباني العريقة، تطفو صورة ثلاثية الأبعاد لمركبة لكزس LF-FC في الهواء بطريقة مبتكرة. ويولد التصميم شعوراً بالترقب عند مشاهدة المفهوم يتحول إلى أبعاد ملموسة على أرض الواقع. وتشير هذه المساحة بتقدير بالغ للسعي المستمر لفريق التصميم لدى لكزس لأقصى درجات الإتقان وهم يضعون تصور مسبق لمستقبل التنقل.

المنطقة 3: استشعار الابتكار

تستمر لكزس في توقع احتياجات الناس والبيئة مبرهنة على شغفها بالتفكير المستقبلي والابتكار. وتستخدم هذه المنطقة تكنولوجيا خلايا وقود الهيدروجين لإضاءة المنحوتة الحركية المستوحاة من شكل ذرة الهيدروجين، في إشارة إلى مستقبل يتم فيه توليد الطاقة الكهربائية باستخدام تكنولوجيا نظيفة تقتصر انبعاثاتها على المياه النقية.

وبعد ذلك، تصبح المياه النقية مصدر إلهام للإبداع في الطهي، حيث يدمج الشيف الشهير يوجي توكويوشي خصائص المياه بعضها ببعض لابتكار تجربة تذوق فريدة تُقدَّم بروح الضيافة اليابانية العريقة. ويُقدِّم طبقه الأول أوراق زهرة السلبوت المغطاة بمعجون التوت الحلو والمر، والتي تطفو على سطح مياه نقية، ويُولِّد مزيج النكهتين تجربة مذاق غير متوقعة. كما أن مكونات طبقه الآخر ترمز إلى الأشياء التي يمكن رؤيتها أو أن تبقى غير محسوسة ولكنها تشير إلى ما هو غير متوقع. ويكتشف الزائر بينما يرتشف حساء المأكولات البحرية الشفاف، وجود كرة شفافة من الجيلاتين الطبيعي، ليستمتع بنكهة الحمضيات الطازجة المميزة.